الادخار

الادخار ظاهرة اقتصادية أساسية في حياة الأفراد والمجتمعات, وهو فائض الدخل عن الاستهلاك, أي إِنه الفرق بين الدخل وما ينفق على السلع والخدمات الاستهلاكية.  ويودع عادة في حسابات بنكية لأغراض الاستخدام على المدى القصير أو الطويل مثل  (مصاريف غير متوقعة، السفر، شراء الأثاث، الخ)

الادخار في الاسلام
مجرد الادخار للحاجة ليس بمذموم في الشرع، ففي الصحيحين من حديث سعد بن أبي وقاص، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: إنك إن تذر ورثتك أغنياء خير لك من أن تذرهم عالة يتكففون الناس، وإنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت بها، حتى ما تجعل في في امرأتك. 

وفي الصحيحين من حديث عمر - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلمَ: كَانَ يَبِيعُ نَخْلَ بَنِي النَّضِيرِ, وَيَحْبِسُ لِأَهْلِهِ قُوتَ سَنَتِهِمْ. رواه البخاري ومسلم.
ويدل لمشروعية الادخار للحاجة كذلك ما في الصحيحين عن كعب بن مالك - رضي الله عنه - قال: قلت: يا رسول الله, إن من توبتي: أن أنخلع من مالي صدقة إلى الله وإلى رسوله, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أمسك عليك بعض مالك فهو خير لك.

قال ابن دقيق العيد في شرح العمدة: فيه دليل على أن إمساك ما يحتاج إليه من المال أولى من إخراج كله في الصدقة, وقد قسموا ذلك بحسب أخلاق الإنسان, فإن كان لا يصبر على الإضاقة كره له أن يتصدق بكل ماله, وإن كان ممن يصبر: لم يكره. انتهى.

أسباب الادخار

الادخار يُنشئ لتلبية الاحتياجات المستقبلية و الفورية وهناك عدة اسباب للادخار منها.

  • هناك الادخار الوقائي و الذي يتم إنشاءه لمواجهة الظروف الطارئة والمفاجئة
  • هناك الادخار المنشئ من أجل تمويل المشاريع الشخصية، مثل شراء الأثاث أو الخدمات (السفر و وسائل الترفيه و الحفلات الخ) 
  • هناك الادخار الموجه للاستثمار من أجل التقاعد أو لإنشاء ملكية.

دور الادخار في النشاط الاقتصادي

لقد لمست معظم الدول أهمية المدخرات في دفع عجلة التنمية الاقتصادية واستمرارها ومن ثم استمرار التقدم والنشاط الاقتصادي وضمان الاستقرار, إِذ تعد المدخرات الوطنية الدعامة الأساسية للاستثمار, لذا عملت هذه الدول بمختلف مذاهبها السياسية على تنمية الوعي الادخاري بين أفرادها بشتى الطرق وجذب هذه المدخرات وتجميعها لاستخدامها في تمويل التنمية الاقتصادية بما يتفق وأهداف الدولة وبما يعود على المجتمع بالنفع العام

بعض الطرق التي سوف تساعدك على الادخار :

  1. كن حذر في النفقات الصغيرة.
    إن جميعنا يحذرون دائمًا عند عمل الاستثمارات الكبيرة والمشتريات الضخمة. ولكننا نميل للإنفاق بإهمال على ما يبدو نفقات صغيرة.ولكن بالطبع، هذه النفقات الصغيرة يمكن أن تتجمع لتُكوّن مبلغ كبير.
  2. ركز على المستقبل.
    من السهل جدًا أن تنفق المال للحصول على شيء ما نحبه ولكن في نهاية اليوم، وسوف ينتهي بك الأمر بإنفاق كل شيء مهما كانت جودة دخلك. حوّل تركيزك إلى المستقبل بدلا من الحصول على الإشباع في الوقت الحاضر فقط
  3. خصص جزءً من الدخل  للادخار
    لا تدخر الباقي بعد الإنفاق، ولكن انفق الباقي بعد الادخار
  4. حقق أكبر فائدة من المبيعات والصفقات
    الحصول على قيمة أكبر من خلال إيجاد صفقات وخصومات أفضل "لماذا يجب أن تدفع أكثر مقابل شيء يدفع الآخرون مبلغ أقل مقابله؟”
  5. لا تشتري أشياء غير ضرورية لخلق انطباع لدى الناس فقط 

 

أعلى