آخر الأخبار

"مصرف الصفا" يستقبل المدير التنفيذي لشركة تيمينوس العالمية في زيارته الاولى لفلسطين على رأس وفد رفيع من الشركة

البرغوثي: نحرص على مواكبة آخر التطورات التكنولوجية في مجال الصيرفة الاسلامية

 

 

زار وفد من شركة "تيمينوس" العالمية المتخصصة في برمجيات المصارف، ومقرها سويسرا، مؤخرا، "مصرف الصفا"، احدث المصارف الاسلامية في فلسطين، واتفق الجانبان على بناء علاقة استراتيجية وآليات للتواصل المستمر، بما يضمن مواكبة المصرف لأحدث التطورات في هذا المجال.

وترأس وفد "تيمينوس" المدير التنفيذي جون ميشيل، وضم اربعة من خبراء وكبار موظفي الشركة، والتقى مدير عام المصرف نضال البرغوثي، ومدير تكنولوجيا المعلومات صلاح دراغمة، والمدير المالي باسم بواطنة،

علماً أن الشركة  "تيمينوس" من اوائل الشركات التي تعاقد معها المصرف في مرحلة التأسيس، لشراء النسخة الإسلامية من النظام المصرفي المركزي، الاحدث عالميا على هذا الصعيد.

وقال البرغوثي ان هدف الزيارة، وهي الاولى للمدير التنفيذي لتيمينوس الى فلسطين، هو الاطلاع على سير عمل النظام الذي زودتنا به الشركة، ومتطلبات المرحلة القادمة بما يواكب تطور اعمال المصرف، وخصوصا لجهة طرح منتجات وخدمات جديدة.

واضاف: التزمنا منذ البداية برؤية واضحة، تقوم على طرح منتجات وخدمات جديدة لم تكن متوفرة من قبل في السوق الفلسطينية، وقدا بدأنا فعلا بطرح منتج جديد عبارة عن برنامج لتمويل الخدمات الطبية، هو الاول من نوعه في فلسطين، ونعكف حالياً على تصميم منتجات وخدمات مصرفية اخرى جديدة، سنطرحها حال الانتهاء منها . وهذا كله يحتاج الى مواكبة حثيثة لآخر التطورات العالمية على صعيد تكنولوجيا المصارف، وقد اثبتت شركة تيمينوس انها الافضل في هذا المجال".

واوضح البرغوثي انه اطلع وفد الشركة السويسرية على رسالة المصرف ورؤاه وتوجهاته، وخطة عمله للمرحلة المقبلة، والبرامج الجديدة التي يعكف على تصميمها، بغية ادخال تحديثات جديدة على النظام قادرة على التعامل معها بكفاءة عالية.

واضاف: اتفقنا على بناء علاقة استراتيجية، وآليات للتواصل المستمر، لاطلاعهم على احتياجات المصرف بشكل مستمر مع تقدم انشطته وخدماته من جهة، وتزويدنا بكل جديد في انظمة التكنولوجيا الخاصة بالأنظمة المصرفية انسجاماً مع استراتيجيتنا الخاصة بتوفير حلول متميزة ومبتكرة لعملائنا، التزاما برسالتنا بطرح خدمات مصرفية اسلامية جديدة".

وشدد البرغوثي على ان "هدفنا منذ البداية لم يكن مزاحمة المصارف الاسلامية القائمة على الحصة الحالية للصيرفة الاسلامية من اجمالي الخدمات المصرفية في فلسطين، والتي لا تتجاوز 12%، وانما توسيع هذه الحصة لتواكب حجم الطلب المتنامي على هذا النوع من الصيرفة، والذي يبلغ حاليا حوالي 25%، وهو بارتفاع مستمر، وهذا لا يتأتى بتكرار المنتجات الموجودة اصلا، وانما بإدخال منتجات وخدمات جديدة قطعت اشواطا كبيرة في الاسواق العالمية، لكن السوق الفلسطينية ما زالت تفتقدها".

وفي هذا السياق، اشار البرغوثي لبرنامج "تاج" لتمويل الخدمات الطبية، الذي اطلقه "مصرف الصفا" الشهر الماضي، وفي اطاره وقع مذكرات تفاهم مع خمسة من افضل المستشفيات والمراكز الطبية في فلسطين، بهدف اتاحة التمويل اللازم لغير القادرين على توفير كلفة علاجات لا يغطيها التأمين الصحي، بشروط ميسرة وبأقساط مريحة.

وقال البرغوثي: هناك العديد من الخدمات المهمة التي يعتبر تمويلها استثمار في الانسان، وهو المورد الاساسي للاقتصاد الفلسطيني . بدأنا بالخدمات الطبية ونحضر لا طلاق برنامج مماثل لتمويل التعليم، اضافة الى الخدمات والمنتجات المصرفية الاسلامية التقليدية . في هذا الاطار جاءت زيارة وفد تيمينوس، حيث نحرص على ان يكون النظام المستخدم في المصرف قادر في كل وقت على التعامل مع البرامج والخدمات الجديدة.

شارك:
أعلى