آخر الأخبار

تحت رعاية معالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية مصرف الصفا "الإسلامي: يحتفل بافتتاح فرعه السادس في مدينة البيرة

رام الله/ البيرة_ 26/2/2019: احتفل مصرف الصفا الإسلامي، المصرف الأحدث في فلسطين، اليوم، بافتتاح فرعه السادس على مستوى الوطن في مدينة البيرة، برعاية معالي السيد عزام الشوا محافظ سلطة النقد الفلسطينية، وبحضور كل من  عطوفة السيد حمدان البرغوثي نائب محافظ محافظة رام الله والبيرة، وفضيلة الشيخ إبراهيم عوض الله مفتي محافظة رام الله والبيرة، ورئيس مجلس إدارة مصرف الصفا وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ، والسيد نضال البرغوثي المدير العام للمصرف، حيث جرى قص الشريط خلال الاحتفالية وسط حضور حشد من  الشخصيات الاعتبارية، وعدد من رجال الأعمال في المدينة.  

 وأكد معالي السيد عزام المحافظ الشوا خلال حفل الافتتاح أن قطاع الصيرفة الإسلامية في فلسطين يشهد تطوراً ملحوظاً، وذلك من خلال حرصه الدائم في تطوير عمله،  وتحسين وتوسيع نطاق خدماته المصرفية المقدمة للمواطنين، مشيداً بمصرف الصفا وافتتاحه مزيد من الفروع والمكاتب في أرجاء الوطن تحقيقاً لسياسة الشمول المالي.

وأوضح الشوا أن سلطة النقد ماضية في تطوير أنظمتها المصرفية بما يكفل تحقيق الاستقرار المالي وتطوير القطاع الاقتصادي، مشيراً إلى أن شهر نيسان القادم سيشهد إطلاق المقاصة الإلكترونية، والتي سيتم بموجبها تحصيل قيمة الشيك خلال يومي عمل في المرحلة الأولى، وصولاً إلى تحصيل قيمته خلال يوم عمل واحد في مرحلة لاحقة.

ونقل عطوفة نائب المحافظ حمدان البرغوثي تحيات الدكتورة ليلى محافظ محافظة رام الله والبيرة غنام ومباركتها افتتاح المصرف لفرعه الجديد في مدينة البيرة، مثمناً في الوقت ذاته تقديره للقطاع المصرفي بشكل عام، وإدارة الصفا على وجه الخصوص التي تفتتح فروعاً لها على مستوى الوطن لبناء اقتصاد فعال بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة.

من جانبه أشاد فضيلة مفتي محافظة رام الله والبيرة الشيخ إبراهيم عوض الله بإدارة مصرف الصفا الإسلامي بمناسبة افتتاحها فرعا جديدا في البيرة، في وقت تزايد فيه افتتاح المزيد من الفروع والبنوك الإسلامية في فلسطين، وهذا دليل أن الفكرة أصبحت مقنعة ومرغبة للمواطنين ، وهي بحاجة إلى تشجيع من المصارف والبنوك الإسلامية، وسلطة النقد للنهوض بالقطاع المصرفي الفلسطيني، مطالباً سلطة النقد الفلسطينية بتفعيل الرقابة على المصارف والبنوك فيما يتعلق بالتزامها بحكم الشرع في تعاملاتها المصرفية.

من جهته صرح رئيس مجلس الإدارة "إن احتفاليتنا اليوم تأتي استمراراً لمسيرة العطاء التي بدأها مصرف الصفا منذ ما يزيد عن قرابة العامين، وذلك تحقيقاً لرؤيتنا وحلمنا في التوسع والانتشار بمختلف محافظات الوطن ومدنه، بهدف تلبية كافة احتياجات مجتمعنا وشرائحه الإِقتصادية المختلفة، من خلال تقديم خدمات مصرفية شاملة ومتميزة، وفق أحكام الشريعة الإسلامية".

وأضاف "لقد سعى المصرف خلال الفترة الماضية بالعمل الجاد لتعزيز مفهوم الشمول المالي، عبر إضافةِ خدماتٍ ومنتجاتٍ مصرفيةٍ نوعيةٍ إلى القطاعِ المصرفي الفلسطيني، وتطويرِ قطاعِ الصيرفةِ الإسلاميةِ، وابتكارِ حلولٍ خلّاقة، تستجيبُ لتطلعاتِ العملاءِ الباحثينَ عنْ خدماتٍ مصرفيةٍ إسلاميةٍ مميزة".

بدوره أوضح السيد نضال البرغوثي مدير عام المصرف "أن تدشيننا هذا الفرع الجديد في مدينة البيرة يأتي انسجاماً مع الخطط الاستراتيجية التي وضعها مجلس إدارة المصرف، لترسيخ مكانته على خارطة القطاع المصرفي الفلسطيني، لتلبية  الاحتياجات المصرفية  لشعبنا في كل أماكن تواجده بشكل عام، وأهلنا ومؤسساتنا في مدينة البيرة على وجه الخصوص، كمؤسسة مصرفية إسلامية تلتزم بتطبيق مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية في معاملاتها المصرفية، وذلك بالاعتماد على التكنولوجيا المتطورة التي تتماشى مع أصولِ الحداثة".

وأشار البرغوثي إلى أنه رغم عمر المصرف القصير إلا أنه استطاع وبكل فخر واعتزاز أن يحقق العديد من الإنجازات الهامة على الصعيد المصرفي، وأن يثبت جدارته بين المصارف والبنوك الأخرى العاملة في فلسطين، وها هو اليوم يسجل إنجازاً آخر بافتتاح فرعه الخامس وذلكَ بعدَ إنشاءِ أربعة فروعٍ في محافظاتِ رام الله والخليلِ ونابلس وجنين، بالإضافةِ إلى مكتبِ جامعةِ النًجاحِ الوطنيةِ في نابلس.

ومن الجدير ذكره أن فرع مصرف الصفا في مدينة البيرة قد باشر في تقديم خدماته المصرفية للعملاء منتصف كانون الأول من العام الماضي، حيث بدأ جمهور العملاء الاستفادة من الخدمات والبرامج المتميزة التي أطلقها المصرف مؤخراً مثل  برنامج حسابات التوفير "جود" الذي يتيح للعملاء ادخار أموالهم وفق الشريعة الإسلامية؛ والحصول على فرص لربح العديد من الجوائز والتي تشمل الجائزة الأسبوعية وقيمتها 10 آلاف شيكل، وبرنامج (تاج) لتمويل الخدمات الصحية الذي يتيح لعملاء المصرف تغطية تكاليف العلاج وإجراء العمليات بشروط ميسرة حيث تصل فترة سداد الأقساط إلى 72 شهراً، هذا بالإضافة إلى برنامج تمويل التعليم والتدريب "درجات" الذي يتيح للطلبة تمويل أقساط المدارس والمعاهد والجامعات إضافة إلى رسوم الدورات التدريبية والتأهيلية.

شارك:
أعلى