آخر الأخبار

"الصفا الإسلامي" و"بلدية الخليل" يوقعان اتفاقية للمساهمة في رعاية المؤتمر الدولي حول الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات

 

 

وقع مصرف الصفا الإسلامي أحدث المصارف الإسلامية في فلسطين، وبلدية الخليل، اتفاقية للمساهمة في  رعاية المؤتمر الدولي حول الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات، والذي من المقرر أن تنطلق أعماله في مدينة الخليل يوم السابع والعشرين للشهر المقبل.

ويهدف المؤتمر الذي سيستمر على مدار يومين إلى مواكبة الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات، خصوصاً مع التطورات المختلفة التي يشهدها دور البلديات ووسائل الاتصالات الحديثة، في ظل ما تواجهه من تحديات على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وقد وقع الاتفاقية مدير فروع منطقة الجنوب في مصرف الصفا الإسلامي السيد اسماعيل رضوان، ورئيس بلدية الخليل السيد تيسير أبو سنينة، وذلك بحضور ممثلين عن إدارة المصرف والبلدية.

 

وعبر مديرعام مصرف الصفا "الإسلامي"  السيد نضال البرغوثي عن اعتزازه بتوقيع هذه الاتفاقية مع بلدية الخليل التي تهدف بالأساس إلى رفد مؤسسات المجتمع المحلي في الخليل واطلاعها على الموضوعات الادارية الحديثة المتعلقة بادارة البلديات  من خلال استقطاب الباحثين من كافة محافظات الوطن والدول العربية والأجنبية للمشاركة في هذا المؤتمر.

 

وأوضح البرغوثي أن مساهمة مصرف الصفا في رعاية هذا المؤتمر تأتي تجسيدا للرؤية الرسالة التي يتطلع اليها المصرف تجاه مؤسساتنا الوطنية ودعم مختلف أنشطتها، بما يسهم في تنمية مجتمعنا الفلسطيني. مؤكداً أن دوره لا يقتصر على تقديم خدمات مصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وإنما الاهتمام في تلبية احتياجات مختلف قطاعات مجتمعنا الفلسطيني وفئاته، ضمن المسؤولية المجتمعية الملقاه على عاتقه.

 

وأشاد البرغوثي بالجهود الكبيرة التي تبذلها بلدية الخليل على مختلف الأصعد الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، والتي تصب جميعها لخدمة أهلنا في مدينة الخليل وتطويرها، وخاصة في البلدة القديمة ، مبيناً أنّ هذه المؤتمر سيفيد في تعزيز اداء البلديات وتطوير مجالات تقديم الخدمات بما يحقق التمنية المحلية.

بدوره أعرب رئيس بلدية الخليل  السيد تيسير أبو سنينة عن شكره وتقديره لمصرف الصفا "الإسلامي" على مساهمته في رعاية هذا المؤتمر الهام، مشيداً بدوره ودعمه للمؤسسات وكافة شرائح مجتمعنا وفئاته، هذا إضافة إلى ما يقدمه من خدمات مصرفية مميزة ومتطورة لعملائه في كافة فروعه، لا سيما مدينة الخليل.

شارك:
أعلى